ذكرى وتيقة الاستقلال

الأخبار
MRE2411 يناير 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ذكرى وتيقة الاستقلال
رابط مختصر

يشكل 11يناير في المغرب ،احدى المحطات الرئيسية في تاريخ الكفاح الوطني، وملحمة تاريخية يخلدها المغاربة قاطبة ، والتي ستظل حدثا راسخا في ذاكرة الأجيال المتعاقبة كملحمة حاسمة في مسار التحرر وريقة الاستعمار.
حيث تخلد هاته الذكرى بقيام رجال الحركة الوطنية بتنسيق مع السلطان جلالة الملك محمد بن يوسف،بخوض معركة نضالية حاسمة والتي تمثلت في تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال الى سلطات الحماية الفرنسية وتسليم نسخ منها الى المقيم العام GABRIEL وإلى قنصل بريطانيا العظمى ونظيره للولايات المتحدة وإلى الجنرال DE GAULLE وسفير الاتحاد السوفياتي بالجزائر، وارتكزت هاته الوثيقة التاريخية على أربع مطالب.
___ استقلال المغرب ووحدته الترابية تحت ظل جلالة المللك السلطان محمد الخامس.
___ الإعتراف الكامل من لدن الدول المعنية بالأمر، باستقلال المغرب.
___ المطالبة بالمشاركة في موتمر الصلح للدول الموافقة علىوتيقة الاطلنتي.
___ احذاث نظام سياسي شوري ،شبيه بنظام الدول العربية الإسلامية ،تحفظ حقوق سائر الشعب المغربي.
لكن كان رد سلطات الحماية الفرنسية بشن حملة اعتقالات واسعة ضد المقاومة، حيث كان الكفاح مستمر والمستميث حتى يتحرر الوطن وتنعم البلاد بالحرية والاستقلال.
ومن ثم كان نفي جلالة الملك والأسرة الملكية الشريفة الى جزيرة كورسيكا، ومنها إلى مدغشقر حيث اندلعت شرارة الغضب وانتفض الشعب المغربي وفاءا للروابط العضوية بينه وبين ملكه.، فخرج بكل فئاته في مختلف أرجاء البلاد في انتفاضة عارمة ولكل شجاعة وحزم ،من اجل التصدي لمخططات المعمر الفرنسي، ليفجر غضبه ويضرب بذلك مثلا رائعا للوفاء والاخلاص.
لقد شكلت وثيقة الاستقلال حدثا تاريخيا عظيما، وخلدت اروع صور الوطنية الصادقة وأغلى التضحيات في سبيل الوطن ، ومنعطفا حاسما في ملحمة الكفاح المغربي من أجل الحرية والاستقلال…..
FB IMG 1547110290967 - بوابة مغاربة العالم