الإعلانات

وثائقي وفيلمان روائيان يمثلان السينما المغربية الشابة في ملتقى قمرة 2018

آخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 12:08 مساءً
2018-03-12T12:08:52+00:00
2018-03-12T12:08:52+00:00
بوابة مغاربة العالم

تتواصل بالعاصمة القطرية فعاليات ملتقى قمرة السينمائي الذي تنظمه مؤسسة الدوحة للأفلام بحضور نوعي لمشاريع مغربية فتية تمثل طموح السينما الشابة، ضمنها فيلم وثائقي وفيلمان روائيان طويلان.

ويشكل البعد الاجتماعي قاسما مشتركا بين هذه المشاريع المغربية التي تستفيد منذ تاسع مارس وحتى 14 منه، الى جانب باقي المشاريع المشاركة، من برامج دعم مختلفة ضمنها جلسات نقاش وورشات ولقاءات تأطير ينشطها خبراء سينمائيون معروفون.

ففي فئة الأفلام قيد التطوير، يعرف الملتقى الذي يعد منصة للأصوات الجديدة في عالم السينما، حضور فيلم “القديس المجهول” الذي يخرجه الفنان الشاب علاء الدين الجم. وهو عبارة عن كوميديا سوداء من انتاج فرانتشيسكا دوكا وأليكسا ريفرو. 

وتدور قصة الفيلم حول أمين، الشاب الذي يسرق مبلغا كبيرا من المال ويهرب الى التلال فيما تتعقبه الشرطة. قبل اعتقاله، يدفن أمين المال في حفرة ويغير معالمها لتبدو أشبه بقبر. بعد عشر سنوات في السجن، يخرج أمين ويعود لتفقد كنزه، فيجد أن القبر تحول إلى ضريح لولي مجهول، ونشأت قرية في محيطه، فيكون على الشاب أن يقيم في المكان مترقبا فرصة لاستعادة ماله.

المشروع يستفيد من دعم عدة شركاء من بينهم مؤسسة الدوحة للأفلام والمركز السينمائي المغربي والمنظمة الدولية للفرنكوفونية بفرنسا ومؤسسة دعم سينما العالم بفرنسا ومهرجان لوكارنو ودوزيم ومعهد ساندانس بالولايات المتحدة. 

يذكر أن “القديس المجهول” هو أول الأفلام الطويلة لعلاء الدين الجم، الذي درس السينما بالمدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش ومعهد فنون العرض ببروكسيل. وقد أخرج عدة أفلام قصيرة منها ” سمكة الصحراء” (2015) الذي نال الجائزة الكبرى في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة.

وفي نفس فئة الأفلام قيد التطوير، توقع المخرجة مريم عدو فيلمها “المعلقات” وهو فيلم وثائقي طويل يتناول قضايا المرأة، من انتاج المخرجة نفسها.

ويرصد الشريط مسار ثلاث نساء هجرهن أزواجهن ومعركتهن الطويلة للحصول على الطلاق. فبعد أن طال الانتظار سنوات، قررت غيثة ولطيفة وكريمة اللجوء الى القضاء ليحصلن على الطلاق، ليكتشفن أن المسطرة طويلة. وتحظى النساء المعنيات بمساعدة من نساء أخريات يلتقين بهن يوميا في منتزه بالمدينة أصبح ملاذا للبوح والأمل.

ومريم عدو حاصلة على ماستر في صناعة الأفلام الوثائقية، وعملت منتجة حرة لصالح العديد من القنوات.

وفي فئة دعم ما بعد الانتاج، يحضر ضمن فعاليات الملتقى فيلم “صوفيا” للمغربية مريم بنمبارك. وهو فيلم روائي طويل عبارة عن دراما تتناول سيرة صوفيا، الشابة التي تكتشف أنها حامل. تقصد المستشفى للولادة، مرفوقة بقريبة لها، ويستقبلها الطاقم الطبي الذي يفرض موافاته بشهادة الزواج في اليوم نفسه وإلا سيتم ابلاغ السلطات، فتنطلق الشابتان في رحلة بحث عن والد الطفل.

والفيلم الذي ينتجه اوليفيي دلبوش، يستفيد من انتاج مشترك لمؤسسة الدوحة للأفلام وكنال بلوس والمركز الوطني للسينما بفرنسا ومؤسسات أخرى.

ودرست مريم بنمبارك الاخراج السينمائي في المعهد الوطني العالي لفنون العرض وتقنيات النشر والتوزيع ببروكسيل، حيث قامت باخراج خمسة أفلام قصيرة، منها فيلم “نور” و “جنة” الذي شارك في عدة مهرجانات سينمائية دولية، ودخل المرحلة الأولى من المنافسة على الأوسكار 2015.

ويستضيف الملتقى السينمائي “قمرة” هذا العام 23 فيلما طويلا و 11 فيلما قصيرا، مع حضور 14 مشروعا من قطر في البرنامج.

الإعلانات
المصدر - و م ع