الإعلانات

الفنان عزيز سيد يعرض لوحاته في الدار البيضاء تكريما للنساء في عيدهن العالمي

آخر تحديث : الجمعة 9 مارس 2018 - 6:08 مساءً
2018-03-09T18:07:50+00:00
2018-03-09T18:08:26+00:00
بوابة مغاربة العالم

كان عشاق الفن التشكيلي مساء امس الخميس في الدار البيضاء على موعد مع حفل الافتتاح الرسمي لمعرض الفنان عزيز سيد ،الذي اختاره أن يهدي باقته الفنية للنساء تكريما لهن في عيدهن العالمي ،الذي يصادف الثامن مارس من كل سنة .

وتميز معرض الفنان عزيز سيد ، الذي سيتواصل الى غاية 31 مارس الجاري ، بحضور نخبة من رجالات الثقافة و الفن و التشكيل . 

والفنان عزيز سيد المولود في عين بني مطهر (شرق) عام 1946، والمعروف ببصمته وابتعاده عن الأضواء، على الرغم من اشتغاله لسنوات عديدة في قسم الديكور بالتلفزيون المغربي، قبل تقاعده، يجر وراءه رصيدا من التجارب التي خاضها بكثير من الحماس، منذ عودته إلى المغرب من بولونيا، التي أمضى في أكاديميتها للفنون الجميلة 7 سنوات، مغترفا الفن من ينابيعه، ومنفتحا على كل التيارات التشكيلية التي تسود العالم آنذاك.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أوضح الفنان عزيز سيد أن هذا المعرض الذي يندرج في اطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة ، يعكس “تدخلا في الحميمة النسائية بالإضافة إلى الرغبة في السمو بجسد الأنثى “، مضيفا أن أعماله هي” تكريم للمرأة ، التي هي مخلوق مليء بالحب والحياة”.

و في قراءته لأعمال صديقه عزيز سيد، يقول الفنان التشكيلي ماحي بينبين ” عندما نتوقف للحظة عند كل ابتكار تشكيلي لعزيز سيد ، نتساءل من النظرة الأولى إذا لم نكن نعجب بالمنمنمات المغولية التي أعيد النظر فيها بأعين أقل شرقية ، أكثر دراية بألوان وحركات الغرب ” .

من جهته ،يرى الناقد الفني محمد جبريل أن “الكون الذي يدعونا إليه عزيز سيد ، والذي تكسوه نسوة ذات جمال شرقي مذهل ، مصنوع من أجواء ناعمة ، رقيقة و فاتنة “.

وشهد حفل الافتتاح ايضا ،توقيع مؤلف ” أجسام مطروزة “، الذي يجمع من خلاله عزيز سيد كل أعماله التشكيلية .

الإعلانات
المصدر - و م ع