مسؤولة إسبانية تدعو إلى إرساء استراتيجيات ومبادرات مشتركة لتسهيل الهجرة الشرعية

هيئة التحرير
2020-03-03T01:15:33+01:00
الهجرة والمهاجرين
هيئة التحرير3 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنتين
مسؤولة إسبانية تدعو إلى إرساء استراتيجيات ومبادرات مشتركة لتسهيل الهجرة الشرعية
السيدة كريستينا غالاش فيغيراس
بوابة مغاربة العالم

دعت كاتبة الدولة الإسبانية للشؤون الخارجية وأمريكا اللاتينية والكاريبي، السيدة كريستينا غالاش فيغيراس، اليوم الاثنين بمراكش، إلى إرساء استراتيجيات ومبادرات مشتركة لتسهيل الهجرة الشرعية.

وأشادت السيدة غالاش فيغيراس، في تصريح للصحافة عقب أشغال المؤتمر الوزاري الثامن لحوار (5 زائد 5) حول الهجرة والتنمية، بالتعاون المتين والمثمر بين إسبانيا والمغرب في مجال تدبير تدفقات الهجرة والذي يعد نموذجا على الصعيد العالمي. وبعد أن أكدت أن الهجرة تشكل رافعة للتنمية السوسيو-اقتصادية بالنسبة لمجتمعات المنشأ والاستقبال، أشارت المسؤولة الإسبانية إلى أن هذا الاجتماع الوزاري مكن من بلورة رؤية مشتركة وتقاسم التجارب الناجحة من قبيل الاقتصاد الدائري والتبادل بين الشباب وبرامج الجامعات الإسبانية.

من جهة أخرى، أكدت السيدة غالاش فيغيراس أن حوار 5 زائد 5 مكن من تعميق الممارسات الإيجابية قصد تعميمها على دول ومناطق أخرى.

وانعقدت يومي 1 و2 مارس الجاري أشغال المؤتمر الوزاري الثامن “للحوار 5 + 5” حول الهجرة والتنمية، وذلك بحضور وزراء الشؤون الخارجية بدول غرب البحر الأبيض المتوسط، وكذا ممثلي عدد من المنظمات الدولية والإقليمية.

وهدف هذا المؤتمر، الذي ترأسته المملكة المغربية، إلى تحديد إطار عمل شامل متوافق بشأنه ومتوازن في غرب حوض المتوسط بخصوص قضية الهجرة بأبعادها المختلفة، ولا سيما العلاقة بين الهجرة والتنمية والهجرة المنتظمة والتنقل ودمج المهاجرين والحفاظ على حقوقهم، وكذلك مكافحة تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر.

وتستند الحكامة الجيدة للهجرة على المستوى شبه الإقليمي والإقليمي على تعاون وتنسيق سياسي وثيقين بين بلدان “حوار 5 +5” حول مشروع إحداث فضاء لتدبير إنساني ومنظم لتدفقات الهجرة البشرية يقوم على المسؤولية المشتركة.

وفي هذا السياق، تطلع هذا المؤتمر الوزاري أيضا إلى إطلاق مقاربة متوافق بشأنها تجاه قضايا الهجرة من خلال البحث عن الالتقائية حول موضوع الترابط بين الهجرة والتنمية. ويتعين أن تستند هذه المقاربة على تفكير مشترك لدول “حوار 5 + 5″، وتحديد مبادرات مشتركة واقعية وقابلة للتحقيق، وكذا تعاون حقيقي في مختلف المجالات المتعلقة بالهجرة.

وتوجت أشغال هذا المؤتمر الوزاري الثامن باعتماد وزراء الخارجية لإعلان حامل للرسائل السياسية، يمهد الطريق لوضع خطة عمل لمنطقة غرب البحر الأبيض المتوسط حول الهجرة والتنمية القائمة، وذلك على أسس تدبير إنساني ومنظم لمسألة الهجرة والمسؤولية المشتركة.

المصدرو م ع
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.