قنصلية المغرب بلندن تهيب بأفراد الجالية المغربية التقيد بالإجراءات الوقائية الصادرة عن الجهات البريطانية المختصة

هيئة التحرير
2020-03-16T19:54:48+01:00
سفارات وقنصليات
هيئة التحرير16 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
قنصلية المغرب بلندن تهيب بأفراد الجالية المغربية التقيد بالإجراءات الوقائية الصادرة عن الجهات البريطانية المختصة
بوابة مغاربة العالم

أهابت القنصلية العامة للمملكة المغربية بلندن، بكافة أفراد الجالية المغربية المقيمين ببريطانيا العظمى، التقيد بالإجراءات الوقائية والالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات الصحية المختصة، ومتابعة الوضعية العامة لانتشار الفيروس من المصادر الرسمية.

وأكدت القنصلية العامة في بلاغ لها، على ضرورة اتخاذ التدابير الوقائية الكفيلة بالحد من تفشي الوباء، ولحماية أنفسهم وذويهم.

كما نبهت القنصلية إلى أهمية تفادي التنقلات غير الضرورية خارج المنزل، إلا في الحالات الملحة، وعدم الحضور إلى القنصلية العامة إلا للضرورة القصوى وفي الحالات المستعجلة فقط، مع تجنب اصطحاب الأطفال وكبار السن.

وحسب المصدر ذاته، فستقلص القنصلية من مدة فتح أبوابها في وجه العموم من التاسعة والنصف صباحا إلى الواحدة والنصف ظهرا، كما سيتم تنظيم الولوج لمصالح القنصلية عبر أفواج لا تتعدى 10 أفراد في كل فوج، واحترام المسافة الصحية بين الأشخاص لمنع انتشار الفيروس (متر على الأقل).

ودعت القنصلية العامة أفراد الجالية إلى زيارة الموقع الرسمي الذي خصصته السلطات البريطانية لهذه الغاية:

/www.nhs.uk/conditions/coronavirus-covid-19 www.gov.uk/government/collections/coronavirus-covid-19-list-of-guidance

من جهة أخرى، أوضح البلاغ أن القنصلية العامة ستعمل على نشر كل مستجد في الموضوع عبر إخبار جمعيات المغاربة المقيمين ببريطانيا وعبر كل الوسائل المتاحة.

وقد خصصت القنصلية العامة بريدا إلكترونيا ورقما هاتفيا للتواصل، في حالة الاستعجال، وكذا التبليغ عن حالات الإصابة المحتملة، المتعلقة بالمواطنين المغاربة:

– الهاتف: 00447881436457 (مكالمات وواتساب)

– البريد الإلكتروني: permanencycgmorocco@gmail.com cg.london@maec.gov.ma

المصدرو م ع
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.