قناة “تي. في. 5 موند” تمنح جوائز استحقاق لخمس نساء من الجالية المغربية في فرنسا

هيئة التحرير
2020-03-12T15:31:16+01:00
مجتمع
هيئة التحرير12 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
قناة “تي. في. 5 موند” تمنح جوائز استحقاق لخمس نساء من الجالية المغربية في فرنسا
بوابة مغاربة العالم

منحت “قناة تي. في 5 موند”، أول أمس الثلاثاء بباريس، جوائز استحقاق في مجال ريادة الأعمال لخمس سيدات من الجالية المغربية المقيمة في فرنسا.

وتم تسليم هذه الجوائز من طرف السيد نبيل بوحجرة، المدير الإقليمي لقناة TV5 Monde Maghreb-Orient، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة، الذي احتفلت به سفارة المملكة في فرنسا، من خلال لقاء-مناقشة حول المقاولة النسائية في المغرب.

وهكذا، تم منح أربع جوائز في المقاولة النسائية لكل من أسماء مورين العزوزي، الرئيسة السابقة لجمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب، وعضو المجلس الإداري للاتحاد العام لمقاولات المغرب، ولمياء علولي، الخبيرة المحاسباتية، مفتشة الحسابات، المسجلة بهيئتي باريس والدار البيضاء، وفوزية سموحي الهلالي، المديرة العامة لاتحاد التعاونيات الفلاحية الفرنسية، وأمال كنبيب، المحامية بهيئة باريس.

كما تم منح جائزة فخرية للصحافية ومنشطة المنتدى، فريدة موحا.

وأكد السيد بوحجرة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على الأهمية التي تحظى بها مكافأة النساء المتألقاة لدى قناة “تي. في 5 موند”، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وفي إطار لقاء حول ريادة الأعمال النسائية بالمغرب نظمته السفارة المغربية بباريس.

وأضاف “بالنسبة لـ TV5 Monde، من المهم للغاية منح هذه الجوائز للنساء المغربيات. إن جزء من هوية القناة يتمثل في دعم المرأة وتثمين كل ما تفعله، سواء أكان ذلك في المقاولة، في أنشطتها، أو ببساطة في أسلوب عيشها”.

وكانت سفارة المغرب بباريس، قد نظمت، أول أمس الثلاثاء، لقاء- مناقشة حول المقاولة النسائية في المغرب والدينامية الجديدة التي أحدثها إطلاق برنامج مندمج لدعم وتمويل المقاولات، مؤخرا، تحت رعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وشكل هذا اللقاء الذي نظم بشراكة مع “تي. في 5″، مناسبة لتسليط الضوء على مساطر مصاحبة المقاولة بالمغرب، لاسيما بالنسبة للنساء المقاولات الشابات، في إطار هذه الدينامية الجديدة، وتقييم المكتسبات المحرزة في مجال المساواة في الحقوق، والإصلاحات التي جرى إطلاقها في المغرب، والتي حفزت تحولات مجتمعية وثقافية جذرية.

كما مكن اللقاء مختلف المتدخلين من تحليل البعد الاقتصادي للمقاولة النسوية في المغرب، عبر مساءلة سوق الشغل، والقروض والاستثمار، والتوقف عند بعض العقبات التي تكبح هذا الفعل المقاولاتي، من خلال اقتراح حلول وتوصيات سيتم تقديمها للجنة المكلفة بإعداد النموذج التنموي الجديد.

المصدرو م ع
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.