بروكسيل تنهي الجدل الذي يثيره بعض النواب الأوروبيون حول معايير تسويق المنتوجات القادمة من الأقاليم الجنوبية

هيئة التحرير
2020-03-17T18:26:31+01:00
مال وأعمال
هيئة التحرير17 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
بروكسيل تنهي الجدل الذي يثيره بعض النواب الأوروبيون حول معايير تسويق المنتوجات القادمة من الأقاليم الجنوبية
بوابة مغاربة العالم

أنهت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، الجدل الذي يحاول بعض نواب البرلمان الأوروبي إثارته حول احترام معايير تسويق الفواكه والخضروات القادمة من الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وفي معرض رده على سؤال توجهت به إحدى عضوات البرلمان الأوروبي بشأن عمليات مراقبة المطابقة بالنسبة للمنتوجات القادمة من الصحراء المغربية، أوضح المفوض الأوروبي المكلف بالفلاحة، جانوس فويسيشوفسكي أن السلطات المغربية هي المسؤولة عن هذه المراقبة، وأنها المحاور الوحيد للاتحاد الأوروبي.

وأبرز السيد فويسيشوفسكي أنه، ووفقا للمادة 15.4 من القانون رقم 2011/543، فإن المغرب هو أحد البلدان الأجنبية التي وافقت المفوضية الأوروبية على معايير المراقبة الخاصة بها، مؤكدا أن السلطات المغربية مسؤولة عن التحقق من الامتثال لمعايير تسويق الفواكه والخضروات الطازجة الخاضعة لمراقبتها، وأن هذه السلطات هي المسؤولة عن التواصل مع الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن المغرب والاتحاد الأوروبي كانا قد جددا في 2018 اتفاقهما الفلاحي الذي يشمل، صراحة، المنتوجات القادمة من الأقاليم الجنوبية للمملكة.

كما جدد الطرفان اتفاقية الصيد البحري التي تشمل مجموع المياه الإقليمية المغربية الممتدة من شمال إلى جنوب المملكة.

المصدرو م ع
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.