اليونان: الإعلان عن حالة التأهب القصوى لمواجهة تدفق المهاجرين

هيئة التحرير
2020-03-02T17:51:51+01:00
الهجرة والمهاجرين
هيئة التحرير2 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
اليونان: الإعلان عن حالة التأهب القصوى لمواجهة تدفق المهاجرين
بوابة مغاربة العالم

أكد رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس أن بلاده قررت الإعلان عن حالة التأهب القصوى لمواجهة تدفق المهاجرين غير الشرعيين .

وقال رئيس الوزراء اليوناني ،عقب اجتماع جرى مساء اليوم الأحد لمجلس الأمن القومي اليوناني ،إنه تقرر “رفع مستوى الحماية الحدودية إلى أقصى حد لمواجهة أزمة تدفق المهاجرين غير الشرعيين من تركيا “.

واعتبر المتحدث باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتاس أن اليونان تواجه “تهديدا غير متماثل لأمن البلد ” بعد قرار تركيا فتح حدودها مع الاتحاد الأوروبي أمام المهاجرين غير الشرعيين.

وقررت السلطات اليونانية زيادة تعزيز دورياتها على الحدود البحرية والبرية في الشمال الشرقي من البلاد، وقال بيتاس إنه سيتم تعليق جميع طلبات اللجوء الجديدة لأولئك الذين يدخلون اليونان بطريقة غير قانونية.

وفي بحر إيجه وفي نقاط مختلفة في جزيرة ليسبوس ، ترسو عشرات القوارب التي تقل أكثر من 500 مهاجر.

وعلى الطريق المؤدي إلى مركز موريا للاجئين المكتظ ، حيث يقيم بالفعل أكثر من 19000 مهاجر ، حاولت مجموعة من السكان بالسلاسل والأحجار منع حافلات الشرطة التي تقل طالبي اللجوء للوصول إلى مركز الاستقبال .

وبحث ا عن الدعم الغربي في هجومه العسكري في سوريا ضد نظام دمشق ، فتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبواب أوروبا أمام المهاجرين غير الشرعيين ، الذين توافد الآلاف منهم يوم الأحد على الحدود مع اليونان.

وفي مساء أول أمس السبت ، قدرت الأمم المتحدة عدد المهجرين الذين تجمعوا على طول شريط الحدود (212 كلم) بين تركيا واليونان بنحو 13000 شخص.

ومع ذلك ، قال وزير الدفاع اليوناني نيكوس باناجيوتوبولوس ،من موقع كاستانيز الحدودي، إن الحدود “محمية بالكامل “.

وفي غضون 24 ساعة ، منعت السلطات اليونانية “الدخول غير القانوني” لـ 15500 مهاجر على طول نهر إفروس.

وبالإضافة إلى ذلك ، تم اعتقال ما يقرب من 200 مهاجر خلال عطلة نهاية الأسبوع في هذه المنطقة.

المصدرو م ع
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.