المغرب بلد “رائد” أثبت مهنيته على أعلى مستوى في تدبير تدفقات الهجرة (مفوض بمجموعة سيدياو)

هيئة التحرير
2020-03-03T00:59:14+01:00
الهجرة والمهاجرين
هيئة التحرير3 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنتين
المغرب بلد “رائد” أثبت مهنيته على أعلى مستوى في تدبير تدفقات الهجرة (مفوض بمجموعة سيدياو)
بوابة مغاربة العالم

أكد المفوض المكلف بقطاع التجارة والجمارك والحركية الحرة بالمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، السيد تي كونزي، اليوم الاثنين بمراكش، أن المغرب يعد بلدا “رائدا” أثبت مهنيته على أعلى مستوى في تدبير تدفقات الهجرة.

وقال السيد كونزي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش أشغال المؤتمر الوزاري الثامن لحوار 5 زائد 5 حول الهجرة والتنمية، إن “المغرب رائد في مجال تدبير تدفقات الهجرة والذي استطاع أن يثبت مهنيته الكبيرة عندما جعل من إشكالية الهجرة شأنا تنمويا”. وأضاف أن المملكة، التي توجد في مقدمة هذه القضايا، أبرزت على الدوام العلاقة المترابطة بين الهجرة والتنمية، مجددا التأكيد على انخراط مجموعة (سيدياو) لدعم هذا التعاون مع المملكة من أجل تدبير أفضل للهجرة على الصعيد الإقليمي. وأشار إلى أن “مفوضية (سيدياو) تشرفت بشكل خاص بالحضور إلى المؤتمر الوزاري الثامن لحوار 5 زائد 5 حول الهجرة والتنمية”. وقال “لقد كانت لنا فرصة الإنصات إلى الإعلان وقبل الإعلان اطلعنا على البرامج والمشاريع والأنشطة في هذا المجال”، مبرزا دور الحوار 5 زائد 5 في تدبير ظاهرة الهجرة.

وثمن السيد كونزي تطابق الرؤى بين انشغالات الدول الأعضاء إزاء سياسة الهجرة الإقليمية لمجموعة (سيدياو)، مذكرا بأن هذه السياسة تتمحور أساسا، حول تنقل الأشخاص ومكافحة الاتجار بالبشر ومحاربة الجريمة العابرة للقارات عموما. وأضاف أن جانبا مهما يتعلق بتدبير المعطيات حول الهجرة من شأنه أن يمكن من حيازة المعلومات الهامة التي ستعزز الجانب العملي. وفي هذا السياق، أبرز السيد كونزي وجاهة أشغال مؤتمر مراكش، على اعتبار أنه أتاح الفرصة لتثمين تطابق الرؤى إزاء ورش عودة وإعادة إدماج المهاجرين والأخذ بعين الاعتبار الهجرة كظاهرة تنموية وليست كعقبة أو حاجز. وخلص إلى القول “أعجبنا كثيرا بعناصر التطابق ومفوضية (سيدياو) مهتمة بمواصلة الأوراش التي تضمنها إعلان مراكش”.

المصدرو م ع
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.