السويد.. سفارة المغرب تهيب بأفراد الجالية المغربية احترام التوجيهات الرامية للحد من انتشار الوباء

هيئة التحرير
2020-03-17T18:19:18+01:00
سفارات وقنصليات
هيئة التحرير17 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
السويد.. سفارة المغرب تهيب بأفراد الجالية المغربية احترام التوجيهات الرامية للحد من انتشار الوباء
سفارة المملكة المغربية بالسويد
بوابة مغاربة العالم

أهابت سفارة المملكة المغربية بالسويد، اليوم الثلاثاء، بأفراد الجالية المغربية المقيمين بهذا البلد احترام التدابير والتوجيهات الصادرة عن السلطات السويدية الرامية للحد من انتشار الوباء.

وأوضحت سفارة المملكة المغربية بستوكهولم، في بلاغ لها، أن هذه الإجراءات الاحترازية تأتي في إطار الحرص على الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” والتطورات المتسارعة التي عرفها مؤخرا.

وأضاف البلاغ أن هذه الإجراءات تشمل التقيد الصارم بالإجراءات الوقائية داخل السفارة، وتأجيل الإجراءات الإدارية غير المستعجلة إلى وقت لاحق، والاكتفاء بالأمور المستعجلة والقصوى فقط، واحترام التوقيت المؤقت لاستقبال المرتفقين بمصلحة الشؤون القنصلية، والمحدد من الساعة 10 صباحا إلى حدود الثانية بعد الظهر.

وحسب المصدر ذاته، فإن استقبال الحالات المستعجلة مسموح فقط للمرتفقين المعنيين بالأمر، دون مرافقيهم؛ وتحديد عدد المرتفقين المسموح لهم بالدخول إلى مقر السفارة في حدود 6 أشخاص بالتوالي.

ودعت سفارة المملكة بستوكهولم أفراد الجالية المغربية إلى الاتصال في الحالات القصوى على الرقم : 0046767574566، أو عبر البريد الإلكتروني : morocco.consular@telia.com

وأضافت أنه يمكن استعمال الرقم الأخضر الخاص بمركز الاتصال بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج : 0080000002015

وحرصت السفارة على أن تلفت انتباه أفراد الجالية المغربية بالسويد إلى أن هذه الإجراءات تهدف بالدرجة الأولى إلى حمايتهم من تفشي هذا الوباء، والحرص على سلامة موظفيها وحماية مجموع سكان بلد الإقامة.

كما اغتمنت الفرصة لشكرهم على حسن تفهمهم وكريم تعاونهم لتفعيل هذه الإجراءات، مشيرة إلى أنها ستعلن عن أي إجراءات أخرى مستجدة بهذا الخصوص.

المصدرو م ع
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.