الحكومة السلوفينية الجديدة تعتزم تطبيق إجراءات “أكثر صرامة” لمواجهة تدفقات اللاجئين

هيئة التحرير
2020-03-03T23:23:56+01:00
الهجرة والمهاجرين
هيئة التحرير3 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنتين
الحكومة السلوفينية الجديدة تعتزم تطبيق إجراءات “أكثر صرامة” لمواجهة تدفقات اللاجئين
زعيم المعارضة السلوفينية
بوابة مغاربة العالم

قال زعيم المعارضة السلوفينية، المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة يانيس يانشا، إن برنامج الائتلاف الجديد يعتزم تطبيق إجراءات “أكثر صرامة” لمواجهة تدفقات اللاجئين.

وقال يانشا، في تصريحات أوردتها صحف محلية، اليوم الثلاثاء، “سيحظى جهاز أمن الدولة بالأولوية في البرنامج الحكومي الجديد، ولا سيما ما يتصل بحماية الحدود الخارجية من تدفقات اللاجئين والمهاجرين غير النظاميين”.

وأوضح يانشا أن اتفاقية الائتلاف الحكومي المقبل تنص بشكل أساسي على الحماية الفعالة لحدود الدولة والالتزام المنتظم بإجراءات اللجوء، وكذا تطبيق خطة للاندماج الإجباري للأجانب.

وأشار المسؤول إلى أن أولويات البرنامج الحكومي تتماشى إلى حد كبير مع أجندة المعارضة، التي دعت منذ فترة طويلة إلى اتخاذ موقف أكثر حزما حيال قضية الهجرة ودعت إلى تشديد الأمن الحدودي.

كما تحدث عن تدابير لتحسين أداء وقدرات الجيش السلوفيني من خلال زيادة التمويلات، وتطوير آليات نظام التجنيد الإجباري ومواكبة المتطلبات التكنولوجية.

وكان الرئيس السلوفيني بوروت باهور قد كلف يانشا في وقت سابق بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد استقالة حكومة ماريان تشاريتش في يناير المنصرم.

المصدرو م ع
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.