أزمة كورونا.. الشرطة الفيدرالية البلجيكية تحذر من أدوية ولقاحات وهمية معروضة على الإنترنيت

هيئة التحرير
2020-03-23T22:06:37+01:00
مجتمع
هيئة التحرير23 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنتين
أزمة كورونا.. الشرطة الفيدرالية البلجيكية تحذر من أدوية ولقاحات وهمية معروضة على الإنترنيت
الشرطة الفيدرالية البلجيكية
بوابة مغاربة العالم

حذرت الشرطة الفيدرالية البلجيكية، اليوم الإثنين، من بعض المواقع الإلكترونية المضللة التي تبيع أدوية ولقاحات مزيفة ومستلزمات طبية وأقنعة فم، داعية المواطنين إلى عدم الإلتفات لمثل هذه الأكاذيب واقتناء المنتجات الطبية من الصيدليات المعتمدة على نحو حصري.

وأوضحت الشرطة الفيدرالية في بيان صحفي بهذا الخصوص أن هناك أشخاصا يحاولون عمدا نشر إشاعات وأخبار كاذبة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في بلجيكا، سعيا منهم إلى خداع المستهلكين عبر الإنترنيت.

وقالت الشرطة “نتيجة لأزمة فيروس كورونا، يشعر العديد من المواطنين بالقلق وعدم الأمان، وهناك بعض المجرمين يستغلون ذلك لخداع المستهلكين عبر الإنترنيت، لاسيما من خلال بيع الأدوية المقلدة والمستلزمات الطبية والمكملات الغذائية”.

وأضافت “يتم تقديم جميع أنواع المنتجات عبر الإنترنيت، مع وعود بأن تلك المنتجات ستحميك من فيروس كورونا المستجد أو تعالجك منه”.

وأشارت الشرطة إلى أن المنتجات المعروضة هي، على الخصوص، أقنعة الفم، واللقاحات غير المصرح بها، ومنظفات الهواء، والمكملات الغذائية والزيوت الأساسية. ومع ذلك، لم يتم إثبات فعاليتها في كثير من الأحيان، حتى أن هذه المنتجات قد تكون لها آثار جانبية ضارة على صحة الإنسان.

يشار إلى أن دراسة حديثة أجراها مكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية، والمنظمة الأوروبية للتعاون الاقتصادي والتنمية، أظهرت أن الأدوية تحتل المرتبة العاشرة على قائمة المنتجات المزيفة الأكثر شهرة، وذلك بقيمة إجمالية تبلغ 4,4 مليار دولار.

المصدرو م ع
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.