ARABIKA

سياستنا

لكل صحيفة مهما كان حجم انتشارها سياسة ما. والسياسة في مفهومها الأشمل هي الموقف من قضية أو قضايا معينة. وتنبع مختلف المواقف من أصول عقائدية ووجهات نظر وآراء مبنية على حجج مختلفة تنتمي للحقيقة في إطار نسبي. واذا كان تمويل أي صحيفة يلعب دورا في تحديد سياستها التحريرية، فنؤكد أن MRE24 مستقلة 100%، ليست حكومية أو دينية أو معارضة أوعلمانية بل -صوتـا لمغـاربة العـالم بكل أطيافهم في الشرق الأوسط، أوروبا، أو افريقيا أوأمريكا… تلك أهدافنا لكي تنسجم تطلعات قرائنا ومراسلينا مع تطلعات MRE24 – فلا يشعرون بالاغتراب وتأنيب الضمير.

الشَّرعيـة: فريق عمل mre24 مدركون لقوانين النشر والمطبوعات في المغرب وخارجه، مطلعون بشكل عام على مجمل القوانين النافذة في بيئة العمل لكي لا نعرض أنفسنا للمساءلة القانونية. لا ننشر أية معلومات ما لم نكن متأكدين من دقتها ومن مصداقية مصادرها، ونحتفظ بالوثائق ( أصلية كانت أو مصورة ) وبالتسجيلات والصور التي نستقى منها معلوماتنا لكي تكون لنا حجة فيما لو تعرضنا للمساءلة . وعمليات نشرنا للحقائق مستندة إلى أدلة دامغة ووثائق غير مشكوك فيها، ولن نكون أبدا مدفوعين لنشر تلك الحقائق والمعلومات من جهات لها مصلحة خاصة في نشرها .

mre24 لا تتعامل مع أي صحفي أو مراسل تضعف نفسه فيستغل مهنته لتحقيق مصالح شخصية أو التجاوز على الآخرين بغير وجه حق. وأخيـراً تطلعاتنا في سبيل تفعيل mre24 الرسالية:

  1. إنشاء مراكز إعلامية لصالح مغاربة العـالـم؛ تحسن جمع الأخبار والمعلومات وفق دراسات وإحصائيات وتقارير مدروسة ومنضبطة، ومن ثم بثها والتواصل مع المؤسسات الصحفية الأخرى، فالصحافة لا تقوم إلا على الخبر والمعلومة، وكذا التحليل لا يقوم إلا عليها.
  2. لصالح مغاربة العـالـم، نطمح لإنشاء مراكز صحفية تدريبية وتطويرية؛ تقوم بتدريب وتطوير الكوادر الصحفية، وخاصة في الصحافة الإلكترونية وتهيئة الكوادر السياسية والفكرية على التفاعل الإيجابي مع الصحافة، وبالتنسيق مع المؤسسات الصحفية ذات الكفاءة والاختصاص والتطور، فالتوسعة مثلما تكون عمودية تكون أفقية.
  3. التأكيد على ضرورة الدعم المالي لــ mre24 المستقلة من مغـاربة العـالم، وكونهم أحد مصارف الإنفاق في سبيل الله ومصلحة جاليتنا بالخارج، وتتولى الترويج لهذا الأمر المؤسسات والشخصيات العلمية والأطر المغربية.

وفقنا الله جمـيعا في خدمة مغاربة العـالم والوطــــن، ف mre24 من والى مـغاربة العـالم.

%d مدونون معجبون بهذه: