تنامي مشاعر العداء للمسلمين بفرنسا

بوابة مغاربة العالم28 ديسمبر 2015آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تنامي مشاعر العداء للمسلمين بفرنسا
رابط مختصر

Coreadالعرب، إرحلوا”، شعار ردده مئات المتظاهرين في كورسيكا يكشف عن مشاعر عداء ضد المسلمين تنتشر بشكل متزايد في فرنسا منذ اعتداءات يناير ونوفمبر الدامية التي ضربت هذا البلد.

فمساء أمس الأحد أقيمت ، مظاهرات مناهضة للعرب خارج مبنى للحكومة المحلية بكورسيكا بفرنسا. يأتي هذا بعد الاعتداءات الإرهابية التي كان هذا البلد هدفا لها في أكثر من مناسبة. وتجسد العداء لهذه الشريحة، التي يتجاوز عددها الخمسة ملايين، في عمليات تخريب واعتداءات على المساجد وغيرها. وفي ظل هذا الوضع دعا الرئيس فرانسوا هولاند مؤخرا إلى “التضامن والأخوة”.

من جهته، قال وزير الداخلية الفرنسى برنار كازنوف الجمعة الماضية، وتعقيباً على قيام المتظاهرين بترديد هتافات عنصرية وتخريبهم قاعة صلاة للمسلمين وحرق نسخ من القرآن الكريم، قال إن هذه الأعمال “أظهرت إشارات تدل على العنصرية وكراهية الأجانب”. ويذكر أن الحظر على المظاهرات سيبقى سارى المفعول حتى الرابع من يناير المقبل.