سنة حافلة بالانجازات لجمعية قافلة التضامن والمستقبل

2019-06-17T21:49:04+00:00
2019-06-17T21:53:49+00:00
أنشطة الجالية
MRE2417 يونيو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
سنة حافلة بالانجازات لجمعية قافلة التضامن والمستقبل
رابط مختصر

علـى الرغم من قوة العمـل الخيري الجمعوي والحرص الكبير على النبل والعطاء، لم تقف جمعية قافلة التضامن والمستقبل في أداء منهجهـا ومعالجة ودعـم المحتاجين في المناطق التي ترعاها، حيث الأسـس والمنهج والإدراك وحسن التدبير في التسييــر التقليدي الطارئ هي سياسة النجاح مع الإستشارة المميزةلرئيستهـا الأستاذة رشيدة القرواشي التي اتبعت السبل الحذيثــة في النهوض بهذا المولود الإنساني الإجتماعـــــي .
وتعتبر جمعية قافلة التضامن والمستقبل التي ثم ذكرها في العديد من البرامج التلفزية حيث إسمها يستدل على أنها أنشأت لفعل الخير ومن أهم مساعيها مساعدة المحتاجيـــن ونشر الخير بينهم ،حيث تمكن القائمون على هذا المولود الجمعوي من تقديم أكبر قدر ممكن من المساعدة في تحقيق الأهداف الحقيقية وذلك في رفع مستوى الوعي بين الناس.
وتعتبر جمعية قافلة التضامن والمستقبل ميدانـا لتحقيق الطموحات في التغيير الإجتماعــي ومكونا أساسيـا من مكونات المجتمع المدني ،ومجالا يمكن من خلاله تعلم وممارسة الديموقراطية من خلال التعدديـة داخل المجتمـع.
أطفــأت شمعة جمعية قافلة التضامن والمستقبل في عيد ميلادها الأول بنجــاح مبهر ،صفق له الجمهور المكثف تعبيرا عن الإعتراف بالجميـل لأهلها وطاقمها ومنخرطيها، وكـل من له صلة بالمولود الجمعوي الجديـــد ،وذلك بالمحبة الصادقة حسن النوايا في العمل والمعمول.
وأكدت السيدةالرئيسة الأستاذة رشيدة القرواشـــــي على تأويل هذا الصعود المدوي للمجتمع حجما وكذلك مطلبا للسياسة الإستراتيجية وممارسة وفق أهداف واضحة ومعلنة ،وقد تزامن هذا العرس الرائع لميلاد جوهــرة بروكسل جمعية قافلة التضامن المستقبل حفل أول ديوان للزجال المغربي مجدوب بروكسل الأستاذ مصطفـــى العمرانــي، الرجل الذي أبهر الحضور باختيارته للكلمـة والموضوع ،في حضور شخصيات مرموقة من الوسط الثقافـي والإجتماعي والسياسي،وهذا إن دل فإنما يدل على أن الأيادي الشريفــة لازالـت وستظـل في جمعيات قل نظيرها في النزاهـة وبوجـه مكشـــوف.
وكا للإعـــلام حضور مكثف لأهمية الموضوع والحذث في تغطية عرس من الوزن الثقيل،فألف تحية وشكر لجمعية قافلة التضامن والمستقبل في شخص رئيستهـــا الأستاذة رشيـدة القرواشــــي التي برهنت للمجتمع المدني الدولــي أن المرأة المغربيـة قادرة على تحمل المسؤولية وباحترافيـــة وأنها رمز للإشعاع وقــوة فــــــوق الخيــــــال …