الإعلانات
المعرض الدولي للكتاب والنشر

شعبانة بنكهة اوروبية

آخر تحديث : الأربعاء 1 مايو 2019 - 10:57 مساءً
2019-05-01T22:57:27+00:00
2019-05-01T22:57:27+00:00
فاطمة الزهراء ايروهالن

تفائلوا ، فالمفهوم مثل الغيــوم ما تراكمت إلا لتمطـر ،هناك الكثير من الكلام الجميل عن أشياء وأحذاث سطورها أحلى الكلمات لنتمتع بقرائتها ،فعلى قيد الإحتياج، أحتاج لمايعبر إختراق الظلال البعيدة ،فيجب أن نتذكر أن البذرة الصغيرة تعلم أنها لكي تكبر يجب أن تدفن في الوحــل فتغطي بأكملها في ظـلام لتكافـح حتى تصـل إلى الضوء. فيجب عليناأن لا نكثر من الشكوى حتى لا يأتينا الهـــم ،لكن من الحمــد لله لتأتيك السعادة. فالحمـــدللـــــه علـى النجــــاح المبهـــر والسعـــادة العارمـــة التي عرفهــا حفل شعبانـــــــــــة الذي اخترق أجواء أوروبا ليصل الى العاصمة الأوروبية ،مدينة الفـن والفنانيـن المدينة التي لا تنام بروكــــــسل الحبيبــــة. حيث نظـم المنظم الكفئ والمبدع الأستاذ عبـــدو صاحب الكلمة والوعد الصادق في العمل حفلا وضع بصمتـه وسجله لتاريـخ التنظيم والتسييـــــر ووقع للأجيـــال على خارطة الطريـق نمودج شامل وقف له باحتــرام العظمـــــاء ، هذا العرس المغربي العائلي الذي قدم في أجمل طبق وأحلى حلة ،والذي حج إليـه جمهـور كبيـر الذي كان سعيدا باسترجـــاع أيقونتـــه التي فقدهـــا في عدد من الحفلات بالمهجـــر ، لكـن للأستاذ عبدو نظرة مغايرة ورؤية مختلفة لطمأنـــة الحضور في حفــل طالما انتظروه وبشغف كبير وبرونــق متكامل وتناســـــق مع رسم الإبتسامـــــة والفرحــة في وجوههـــم . سهرة من أروع السهرات المغربية ومن بين أحـسن ما نضـم ببروكسل على مستـوى الحذث ،حيث استقبلته جميع وسائل الإعــلام المحلية لما لمســوه فيــه من قوة إحترافـــية في القول والعمل مع التواجــد لشخصنا ( فاطمة الزهــراء ) كدرع أيمـن في إنجــاح حذثا فنيا سيبقـى خالــدا في الأذهــــان وفي عقول الأجيـــال التي تتزامن عليــه . شعبانـــة النمــودج الحقيقي لطقوس أصبحت في طـي النسـيان ، لكـن إحيائـــها كانت لعقول تتمتع ببعد نظر من طرفنا وهاتــه هي المفاجئة ، حيث أعطت أكلهــا وبنجاح مبهــر صفق له سكان بروكسل والنواحي والدول المجاورة في شخص الحظـور الذي حـج منهـا . طبق من ذهب في الفن والطرب أبدعت فيه جوهـــــرة بروكسل الفنانـــة المتميــــزة دليــلا ونجم الأغنيـــــة الشعبيــــــة الفنان الكبيـــر عبداللطيف تــلاثــي الفرح ومجموعـة الدقة العيساوية فريــــــدة الذين أمتعــوا الحظور الذي تشكــل في عدد كبير من الشخصيات السياسية وعلى أعلى مستوى وعدد هائل من شخصيات المجتمع المدنـــي ،حيث كانت القاعــة مملوئـة تفرح القلب قبل العين إلا بعض الأماكـن التي خصصت لإدارة التنظيـــم وللفنانين والموسيقيين حتى يتسنى للجميع الإستمتاع وبكل حرية . وعد ووفــى بوعده في الطبـخ والمأكــــل وبرهن على الإحترافــــــية في كـل شيئ قدمه في طبق من ذهب. جائت من المغرب لتتواصـــل مع جمهورهـا وقدمت أجمل الأغــاني وعبرت عن حبها لهم بابتسامتهاوتواجدها في حفل شعبانة وحركت المشاعر الجياشة والأحاسيس المغربية المدفونة في الوجدان واهتزت القاعــــة لصوتها القوي وصل صـداه أرجـاء بروكسل وغردت وأطربت الجمهور الذي تفاعل معها وبجنون ترحيبا بالميغا سطــار الفنانــة الكبيـرة إيمان تسونامـــــــي ــــ ويبقـى التمكن والخبــرة الدوليـــة لأصحــاب العقول الراقية للتنظيـــم وفي سياســة التنظيـــم المحكــم والقدرة على التخطيـــط الجيــد وآليــة التقييـــم لإنجــاح حفــل عائلــي بنكهــة دوليـــة رسمتها مع الأستـــاذ عبـدو بطريقـــة إحترافيــــةـ فألف مبروك لــنا بهذا النجــاح والشكر موصول لكل من ساهم ولو بكلمـــة طيبـــــة وكذلك لقناة مغرب TV وراديـــو قاسيطا وصفحة مغاربة حول العالم وMRE24 وصفحة الجالية المغربية المقيمة بالخارج وكل من نقل هذا العرس العائلي مباشرة …..

الإعلانات