الإعلانات

فضاء الجمعيات الوهمية

آخر تحديث : الإثنين 31 ديسمبر 2018 - 7:08 مساءً
2018-12-31T19:08:00+00:00
2018-12-31T19:08:00+00:00

يقولون مغاربة حتى النخاع،وسنظل وسنموت، لكن الحقيقة هو ان حب الوطن لايقاس بالكلام وإنما بالأعمال والافعال والإخلاص والولاء لي ولي الامر… سطعت فكرة في مجتمعنا المغربي وخاصة باوروبا، هاته الفكرة التي حاول من خلالها أناس يعتقدون انفسهم اذكيائ، وذلك بالتجارة المربحة والغير القانونية، وهاته التجارة من نوع آخر. هذا النوع الذي سطع في سماء بلجيكا، وهو تأسيس جمعيات بأسماء مختلفة، كجمع الوئام الوطني وجمع الاخوة والتضامن وجمع شمل الصحراويين، كاننا قطع من الابل والاغنام ونحتاج من يجمع شملنا للأسف. أي مستوى هذا وأي منطق يتحذثون به. الصحراويون ناس اكفائ وقادرون على جمع شملهم السياسي والاقتصادي والاجتماعي لما يتمتعون به من ثقافة عالية المستوى ،وليسوا بحاجة إلى يرسم لهم خارطة طريق او يمد لهم يد المساعدة، وخاصة من أناس ينسبون انفسهم انهم ينحدرون من المنطقة.، لكن يبقى السوال مطروحا من هولاء الدخلائ??? وكيف جاووا ،ومن خول لهم بأن يتحذثون باسم المغاربة وخاصة الصحراويين،تبقى علامة الاستفهام بين السطور حتى تظهر الروية. نعرف جميعا ان صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله تعالى بجنود لم تروها جنود السماء والأرض، هو من ينصب من يتحذث باسم المغاربة، وخصوصا اخواننا في الصحراء، وذلك بظهير شريف حسب القوانين المعمول بها في شرعية القانون. لكن هناك بعض الجهلة من يستغل الظروف الاقتصادية والسياسية للمنطقةالمغربية الجنوبية ويسعون بالاتجار في هاته القضايا الحساسة.حيث إذا بحثنا عن تاريخهم نجدهم ينحدرون من الضفة الاخرى ،وتندوف كنمودج. فيجب علينا أن نوضح الأمور وان نجعل حدا لهاته المهزلة، لاننا مغاربة معنيين بالأمر . يأتون باناس من مناطق مختلفة، لكي تنجح السياسة المدروسة من عقول محدودة الفكر، لكن المغاربة بالمرصاد لأي محاولة باللعب بمشاعر اهلنا الصحراويين بحجة الدفاع عن حقوقهم. مع الإشارة ان هناك جمعيات صحراوية شريفة اصحاب الايادي البيضاء التي تعمل في وضح النهار بكل اخلاص وشفافية وتسعى الى تقريب للروية النمودجية ورفع الحواجز بين مختلف فئات المجتمع ورفع مستوى الوعي بين الناس

الإعلانات