مغاربة بلجيكا يكرمون الأستاذ مصطفى السعيدي أحد رواد فن الملحون

بوابة مغاربة العالم23 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ 7 أشهر
مغاربة بلجيكا يكرمون الأستاذ مصطفى السعيدي أحد رواد فن الملحون
رابط مختصر

عرفت قاعة المركز الثقافي الفلاماني بمولمبيك مساء يوم السبت 22 دجنبر 2018 احتفالية تكريمية للسيد مصطفى السعيدي من رواد فن الملحون الذي عمل رفقة الحاج تولال لأعوام طويلة والذي بات من أحد أعمدة الملحون في ليلة مكناسية محضة والتي أحياها مجموعة من الفرق الموسيقية التراثية كفن العيساوة بقيادة المقدم عبد الصمد وجسور السلام و مجموعة كبيرة من الفنانين من أبناء المدينة الإسماعلية على رأسهم العازف الشهير أمير عالي.

الأمسية من تنظيم جمعية هيلب وجسور، وقد حضرها جمهور كبير حج من كل بقاع أوروبا حيث امتلأت القاعة عن اخرها بدقائق قليلة بعد اعلان عن انطلاق الحفل، إظافة للحظور المميز للسيد عبد الرحمان الفياض قنصل المملكة المغربية ببروكسيل والذي قام بتسليم تذكار وشهادة تقديرية لرمز الحفلة الاستاذ مصطفى السعيدي، وقد بدت السعادة غامرة في وجوه الحاضرين وتفاعلو بقوة مع جميع الفقرات الفنية.

والملاحظ في الحفل أنه كانت هناك فوضى عارمة خصوصا على مستوى البوابة حيث كانت تعرقل الفرق الموسيقية المنتهية من اداء عرضها وعدد كبير من الحاضرين ينتسب لنفسه شرف التنظيم ما تسبب في ضوضاء واختلال أما فيما يتعلق بالمائدة العشائية فهرج ومرج عنوانها الرئيسي.