الديبلوماسية المغربية تنتصر: ولد الرشيد وينجا الخطاط في جنيف وليشهد العالم أننا جادون

2018-12-11T23:53:23+00:00
2019-06-17T22:12:35+00:00
مواقف و اراء
بوابة مغاربة العالم11 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ 12 شهر
الديبلوماسية المغربية تنتصر: ولد الرشيد وينجا الخطاط في جنيف وليشهد العالم أننا جادون
رابط مختصر

جنيف العاصمة السويسرية تشهد إجتماعات مهمة بين الفرقاء السياسيين الإخوة الأعداء وهم يتصارعون بين سراديب السياسة
قطيعة دامت 6 سنوات توقفت فيها المفاوضات بعد ان وصلت لطريق مسدود
بين تكالب القوى المؤترة أو الإنحياز من شخصيات لم تلتزم الحياد
لكن الوافد الجديد أهم ما ميز الإجتماع الجزائر الشقيقة التي تعتبر الراعي الرسمي للجبهة والوحيدة المتبقية في خانة الحلفاء في العقد الاخير من الألفية التانية بعد إنهيار النظام الجماهيري بليبيا ونهاية معمر القدافي
الأجواء كانت هادئة والحوار معقولا بين الفرقاء جاء دلك على لسان المبعوت الخاص الألماني السيد كولر الدي ترأس الجلسة في حضور كل من وفود المغرب في شخص وزير الخارجية والتعاون السيد ناصر بوريطة والسيد عمر هلال الممتل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة وسيدي حمدي ولد الرشيد وينجا الخطاط ممتلين لسكان المجالس المنتخبة بالصحراء المغربية على التوالي منطقة العيون الساقية الحمراء ومنطقة الداخلة وادي الذهب والسيدة فاطمة العدلي الفاعلة الجمعوية والعضوة بالمجلس البلدي لمدينة السمارة
بالإضافة لممتل الديبلوماسية الجزائرية في شخص وزير الشؤون الخارجية عبدالقادر مساهل ووزير خارجية موريتانيا إسماعيل ولد الشيخ أحمد وكدا ممتلي جبهة البوليساريو خطري آدوه وآمحمد خداد وفاطمة المهدي وسيدي محمد مختار ممتلا للجبهة لدى الأمم المتحدة وعالي الزروالي.
المهم في هدا الإجتماع هو النجاح المغربي في المشاركة بهدا الوفد الدي يمثل الساكنة الصحراوية التي إنتخبتهم على رأس مجالسها عكس وفد الجبهة الدي نصب نفسه بدون أي مرجعية وبدون تفويض من المحتجزين الصحراويين على التراب الجزائري من طرف مليشيات البوليساريو بقوة الحديد والنار لأربعة عقود من الزمن.
المغرب الدي فتح الباب على مصراعيه مند إستقلال أراضي الجنوب المغربي وتحريرها من الإستعمار الإسباني لساكنة الصحراء في الدخول في التنمية والإصلاح بعد أن أقرت محكمة العدل الدولية بلاهاي بهولندا سنة1974 بروابط بيعة بين الشعب الصحراوي والعرش العلوي لتنطلق مسيرة خضراء سلمية من كل ربوع المملكة المغربية الى الجنوب لتسترجع الرمال بقرابة 350الف مغربي ومغربية في لوحة أبهرت العالم غير مبالية بسلاح وعتاد الجيش الإسباني ولعل التاريخ يتدكر أن اطروحة الإنفصال جاءت لتخدم مصالح وأجندات الحرب الباردة أولا وتخدم مصالح داتية لدول الجوار .
فالمشكل مفتعلا وإستمراريته غير معقولة بتاتا البتة ولابد من الخروح من هده الأزمة المفتعلة لتنقضي أيام الفرقة والتفرقة في ظل تقديم المغرب لحل الحكم الداتي تحت لواء المملكة والدي إعتبره المجتمع الدولي حلا مقبولا وواقعيا وكل ماغير دلك فهو يجانب الصواب.

محطات من الصحراء المغربية

1974 محكمة العدل الدولية تشير لوجود روابط البيعة بين المغرب والصحراء
1975 المسيرة الخضراء نحو الصحراء وتحرير الأرض
27فبراير 1976 الإعلان عن تأسيس جبهة البوليساريو بدعم جزائري
1991 وقف إطلاق النار بعد وساطة أممية للدخول في مفاوضات بين أطراف النزاع
2007 المغرب يطلق مبادرة الحكم الداتي تحت سيادته لسكان الصحراء وتبدأ المفاوضات بين الاطراف المعنية
2012 توقف المفاوضات بعد إنحياز بعض المسؤولين الأممين وتصريحات رفضها المغرب
5 و6دجنبر 2018 إجتماع ممتلي المغرب والبوليساريو والجزائر وموريتانيا
لقد حان الوقت لتجاوز هدا الخلاف الطويل ولابد لكل الفرقاء التحلي بروح المسؤولية والمصداقية أمام تطلعات الشعوب فالمغرب له تاريخه الدي يعرفه العالم الصحراء مغربية أبا عن جد توارتها الأبناء عن الآباء على مر العصور والحقبات وهي ليست سوى أطروحة وهمية من إنتاج أشخاص ليسوا سوى تجار للأزمات يفكرون في مصالح شخصية متناسيين مآسي سكان يسكنون الخيام ويفترشون الرمال بدون هوية ليست لهم حتى جوازات سفر ولهدا سأختتم مقالتي بتحدي لا أظن أنكم ستسايروني فيه إفتحوا الممرات والحدود وسترون الجحافل والحشود تجري نحو حضن الأم المغرب لتساهم في التنمية التي سطرها الملك محمد السادس بخطوط عريضة مند توليه حكم المملكة.