الإعلانات

اسبانيا والجالية المغربية لها ما عليها قبل فوات الأوان

آخر تحديث : الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 4:54 مساءً
2018-12-07T16:34:53+00:00
2018-12-07T16:54:49+00:00
أمين أحرشيون

خرجت مظاهرات عدة باسبانيا رافضة لما وصفه المشاركون بالمواقف العنصرية والمعادية للأقليات ، حيث اقدم حزب vox برفع الخطاب العنصري والحقد والكراهية ضد المهاجرين و خصوصا المسلمين، وجاء هذا الخطاب بعد فوزه ولاول مرة في جنوب إسبانية يتمكن حزب معادي عنصري بفوز ب 12 مقعد . مما جعله يسير على خطواته نحو الفوز في المدن الأخرى والجهات . مما اثار غضب الحقوقيين و أحزاب اليسارية التي دائما تدافع عن قضايا المواطنين من أصول مهاجرة.

ففي مدينة طراسة تجمع مئات المحتجين في ساحة (فرانسيس ماسيا )، وساروا باتجاه ساحة 1 ماي التي شهدت لقاء حزب vox العنصري ، مرددين عبارات “لا للعنصرية بكاطلونية ” و”لا إسبانيا عنصرية “. وعرفت الاحتجاجات تخريب وإشعال النار في القمامات ورمي الحجارة على الشرطة .

وانتقد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية الخطابات الكراهية والعنصرية حيث كانوا يرددون نحن في القرن 21 وليس في العصر القديم . الغريب في الأمر عدم حضور الجاليات وخصوصاً المغربية التي تعتبر من أكبر عدد ، ما يقارب 20.000 مغربي و 7000 يحملون الجنسية الاسبانية . كما يعلم الجميع الانتخبات على الأبواب – رسالة للجالية حان الوقت أن نعمل على الدفاع عن حقوقنا ، ليس باتخريب و بالهمجية ، فليكن سلاحنا صناديق الاقتراع . نعم هذه هي  الحقيقة التي نريد أن نعمل من أجلها , الدستور الاسباني أعطى لمن يحمل الجنسية أن يكون له جميع الحقوق.

لنكن السبب في تغيير عقارب الساعة .

الإعلانات