الإعلانات

جمعيات بفرنسا تستعد لإحياء حفل فني بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال

آخر تحديث : الجمعة 9 نوفمبر 2018 - 1:57 مساءً
2018-11-09T13:57:06+00:00
2018-11-09T13:57:06+00:00
باريس: جلال كني

تنظم جمعية Racines Club Sport – culture-Asnière sur Seine حفلا فنيا بمشاركة مجموعة من الفنانين المغاربة مساء يوم السبت 17 نونبر 2018 تخليدا لذكرى المسيرة الخضراء المظفرة، وذكرى عيد الاستقلال المجيد.

وسيتميز هذا الحفل الفني الذي سيحتضنه مسرح Armende Béjart بمدينة Asnière ضواحي العاصمة الفرنسية باريس بمشاركة عدد من الفنانين من بينهم على الخصوص نجاة اعتابو،حسن البركاني،ريف سليمان ،صحراوية فاطمة،آية ملاك،كيف كيف بلادي،أوركيسترا بديع،الرايس أسرموك،رشيد ولطفي بنموسى.

كما سيتضمن الحفل معرضا للوحات كل الملوك الذين تعاقبوا على حكم المملكة المغربية منذ عهد الأدارسة وأيضا لوحات للملوك والرؤساء الفرنسيين.

وسيعرف الحفل أيضا تكريم مجموعة من الوجوه كالقصيري مريم،كندا زهور،بن زياتن لطيفة،السعودي محمد،أوفقير محمد،الفنان إدريس الروخ،الدكتور يوسف شهاب،الاستاذة فرجي سليمة،الدكتور يحيى الشيخ،والأستاذأحمد عيدون.

وقال السيد إدريس سيباح، رئيس الجمعية المنظمة في كلمة له، إن “هذه التظاهرة الفنية والثقافية التي سيتم تنظيمها، تعتبر مناسبة للنبش في الذاكرة الوطنية المليئة بالملاحم والبطولات وقيم الشجاعة والتضحية ونكران الذات والإخلاص لله والوطن والملك”.كما تعتبر وقفة إجلال لأبطال التحرير و350000 متوطع والذي شاركوا بالمسيرة الخضراء.

واستحضر السيد سيباح، بالمناسبة، نضال الشعب المغربي بقيادة المغفور له الملك محمد الخامس وما قام به من أجل تحرير الوطن من قبضة الاستعمار الغاشم رفقة رجالات كتبوا بدمائهم تاريخ الحركة الوطنية لتكون درسا وعبرة للأجيال القادمة.

وأبرز أن المغفور له الملك الحسن الثاني قاد معركة البناء والنماء وتعميم التعليم وتوفير الصحة والمؤسسات الديمقراطية والكفاح الوطني عن طريق صون كرامة الوطن والمواطنين وتحقيق حريته واستكمال وحدته الترابية بتنظيم المسيرة الخضراء التي شكلت ملحمة وطنية ودرسا بليغا في النضال السلمي.

وأضاف أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس عمل سيرا على نهج أسلافه المنعمين على تقوية دولة الحق والقانون لاستكمال بناء الدولة الحديثة من خلال دسترة مؤسسات وطنية تعزز ثقافة حقوق الإنسان.

وسيتضمن برنامج هذه التظاهرة فقرات فنية من تنشيط فنانين مغاربة فضلا عن ندوة لأساتذة جامعيين ومحامون حول موضوع: المغرب،الأمس واليوم وغدا،حقوق المرأة في الإسلام،الإسلام والعلمانية،الموسيقى والسينما.

وتجدر الإشارة أن جمعية Racines Club Sport et Culture-Asnière sur Seine دأبت على تنظيم هذا الحفل منذ سنة 1987 للحفاظ على النبرة الوطنية وتجنيد الجالية المغربية المقيمة بفرنسا للدفاع عن الثوابت والوحدة الوطنية.

الإعلانات