الإعلانات

فوضى تنظيمية تثير إستياء مغاربة فرنسا أثناء عرض مسرحية “الساكن” لفرقة مسرح تانسيفت بباريس

آخر تحديث : الإثنين 5 نوفمبر 2018 - 11:32 صباحًا
2018-11-03T23:58:03+00:00
2018-11-05T11:32:12+00:00
باريس: جلال كني

إحتضنت مدينة Argenteuil ضواحي العاصمة الفرنسية باريس، يومه السبت 03 نونبر 2018 ، عرض مسرحية “الساكن” لفرقة مسرح تانسيفت من بطولة : عبد الله ديدان، سامية أقريو، نورا السقالي، نورا قريشي و محمد الورادي.

هذا العرض حضره المئات من الجالية المغربية والعربية المقيمة بالخارج، دون نسيان بعض ممثلي القنصليات وأيضا قنصل مدينة كولومب السيدة سعاد الزايري، وعرف إختلالات تنظيمية أثارت إستياء بعض الحضور والذي إستنكروا وبشدة التصرفات والممارسات اللامسؤولة من طرف بعض المنظمين، وخير مثال على غطرستها هو سحبها لأحد الكراسي لسيدة من دوي الإحتياجات الخاصة مما دفع السيدة لمغادرة القاعة وعدم متابعة العرض رغم تأديتها لتذكرتها، هذا الفعل أثار سخط جل الحضور الذين تابعوا الواقعة.

ممارسات هاته المنظمة لم تقف عند هذا الحد، بل تمادت في أفعالها وتصرفاتها اللامسؤولة ضد رئيسة أحد الجمعيات والتي حضرت من مدينة Epinay حيث سحبت منها مقعدها بعنف لكي تمنحه لأحد أفراد عائلتها .. كل هاته الأفعال والممارسات اللامسؤولة والغير متجاوزة والمرفوضة تماما، أثارت إستنكار شديد جل الحضور، والذين عبروا عن سخطهم وإستعدادهم مقاطعة أي نشاط تحضره أو تنظمه المعنية بالأمر.

كل هذا لا يمنعنا من الإعتراف بالدور الكبير والمجهودات الجبارة التي قامت بها رئيسة جمعية Coeur Méditerranée نعيمة الدمناتي، والتي سهرت بنفسها على إنجاح هذا العرض المسرحي منذ بدايته إلى نهايته،رغم كل المعيقات التي صادفتها.

وسنعود بكم من خلال روبورطاج حصري بالصوت والصورة لهذا العرض المسرحي

الإعلانات