الإعلانات

نورالدين الحوري: الملهى الليلي مدرسة والفنان المهاجر شبه منفي فنيا (قهوة مع فنان)

آخر تحديث : الخميس 1 نوفمبر 2018 - 12:40 مساءً
2018-11-01T12:22:30+00:00
2018-11-01T12:40:07+00:00
حوار: عادل الزوبير - كاميرا: إلياس عمران / بروكسيل

نور الدين الحوري، هو من مواليد مدينة الرباط بالضبط بحي يعقوب المنصور نشأ وترعرع رفقة أخوين موسيقيين، الاخ الاكبر عزوز عازف على الة العود وابراهيم الة الكمان .. تأثر بالموسيقى معهم لكنه اختلف عنهم بالغناء، اكتشف موهبته الغنائية وهو في المرحلة الابتدائية من الدراسة، حيث كان يشارك في الانشطة المدرسية خاصة الاعياد الوطنية كعيد العرش المجيد .. اصدقائه من ابناء حيه كانو معجبين بصوته ودائما يطلبون منه الغناء. هاجر الى بلجيكا في اواخر التسعينات وهناك شارك في مجموعة من الحفلات والمهرجانات اظافة للاعراس والمناسبات الاحتفالية وبدأ صوته يعلو بين اوساط الجالية خصوصا لما اشترك في برنامج استوديو دوزيم الذي تعرضه القناة الثانية المغربية وبرنامج غني لي شوي بقناة دبي الفضائية .. وفي احدى حفالته سمعه الموزع الموسيقى ببلجيكا مراد مجود وقد اعجب بصوته ليقترح عليه اصدار اغنية خاصة به .. الحوري اقتنع بالفكرة وقام بتسجيل اول اغنية باسم لمعلم وهي عبارة عن كوفر .. وقد لقيت إستحسان الجماهير المغربية واعطته نقلة نوعية لينطلق بعد ذلك بأعماله الخاصة: انت اللي مزيانة، دياموندا، ماشي غادي، عندي الزين.

الإعلانات