الإعلانات

وفد لجمعيات مسلمي منطقة باكا الفرنسية في زيارة لمجلس الجالية المغربية بالخارج

آخر تحديث : الخميس 25 أكتوبر 2018 - 11:16 صباحًا
2018-10-25T11:16:50+00:00
2018-10-25T11:16:50+00:00
بوابة مغاربة العالم

حل وفد يضم أئمة وممثلين عن جاليات مسلمة بمنطقة برونوفس ألب كوط دازور (باكا) جنوب فرنسا بمجلس الجالية المغربية بالخارج يوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 في إطار زيارة لمجموعة من المؤسسات الوطنية الثقافية والدينية.

وخلال كلمته بهذه المناسبة اعتبر الدكتور مصطفى المرابط، مكلف بمهمة بمجلس الجالية المغربية بالخارج، أن العديد من المعيقات تقف حاجزا أمام استغلال المسلمين لفرصة تواجدهم في المجتمعات الأوروبية من أجل المساهمة مع الثقافات الأخرى في إعادة الكرامة للإنسان بصفة عامة.

Rencontre Imams 23OCT18 2

وبعد أن توقف على التجربة المغربية وامتدادها التاريخي في العمل على إشعاع إسلام معتدل ووسطي والتي ساهم فيها بشكل كبير إعادة هيكلة الحقل الديني التي قادها أمير المؤمنين، دعا المرابط الجاليات المسلمة في أوروبا وفي فرنسا تحديدا إلى تكثيف الجهود والعمل سويا من أجل مواجهة التحديات الجديدة التي تفرضها المجتمعات الأوروبية على المسلمين بصفة عامة، واستنباط قراءات جديدة للنصوص الدينية تتماشى مع خصوصيات السياق الأوروبي.

Rencontre Imams 23OCT18 6

اما المستشارة القانونية لاتحاد مسلمي فرنسا وعضو مؤسسة مساجد فرنسا، فاطمة جلدوأورساتلي، فقد أكدت في مداخلتها انطلاقا من تجربتها الميدانية على ضرورة بلورة نموذج ديني متنور وتقديمه إلى الشباب التائه لتجنيبه السقوط في الخطابات المتطرفة والقراءات المتشددة للدين، مشيرة في نفس الوقت إلى التهميش الذي تعانيه الجاليات المسلمة على كافة المستويات، والذي يفرض البناء بشكل جماعي من أجل تغيير الصورة النمطية التي ترسمها وسائل الإعلام على الجاليات المسلمة.

Rencontre Imams 23OCT18 5

من جانبه عبر رئيس الجمعية الفرنسية لمسلمي إفريقيا والمحيط الهادي الشيخ ديوب، في كلمة له بهذه المناسبة على امتنانه للمجهودات التي يقوم بها المغرب من أجل تعزيز الممارسة الدينية القائمة على الوسطية والاعتدال، وحرصه على الدفاع بشكل منفرد على المواطنين الأفارقة وإعادة الكرامة لهم، مذكرا جوانب تاريخية من العلاقات الأخوية التي تجمع المغرب والسنغال خصوصا في المجال الروحي.

Rencontre Imams 23OCT18 4

وفي نفس الاتجاه قال مفتي الجالية القمرية في فرنسا الشيخ محمد كاسيم، إن المغرب راكم تجربة وخبرة كبيرتين في تدبير الجاليات بالخارج وجعلها أكثر انتظاما واندماجا في المجتمعات الأوروبية، وعبر عن الحاجة إلى الاستفادة من هذه التجربة الغنية، ومؤكدا على أهمية الاشتغال بشكل جماعي من اجل الرقي بأوضاع المسلمين في فرنسا.

وضم هذا الوفد على ممثلين عن الجاليات المغربية والسينغالية والقمرية بجنوبي فرنسا، وكذا رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية في الجهة الجنوبية، خالد بلخدير، الذي أكد على ان هذه الزيارة تدخل في إطار تعريف الجاليات المسلمة في فرنسا بقيم التعدد والتعايش التي تميز المغرب وكذا نموذجه الديني المنفتح على الآخر والذي استطاع أن يجلب اهتمام عدد من الدول الأوروبية والإفريقية.

الإعلانات
المصدر - ccme