الإعلانات

فتح خط بحري بين الناظور وابيدجان محور اتفاقية بين الجهة وحكومة كوديفوار

آخر تحديث : الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 4:39 مساءً
2018-09-19T16:39:31+00:00
2018-09-19T16:39:31+00:00
بوابة مغاربة العالم

حل عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، رفقة وفد يضم خالد سبيع النائب الأول لرئيس الجهة، ورئيسة لجنة التعاون الدولي، ورؤساء الفرق بالمجلس، بزيارة عمل إلى جهة ناوا بجمهورية ساحل العاج (كوت ديفوار).

الزيارة تميزت بتوقيع اتفاقية شراكة وتعاون لامركزي بين رئيس مجلس جهة الشرق و رئيس جهة ناوا بجمهورية ساحل العاج والذي يشغل في ذات الوقت منصب وزير في الحكومة الكوت ديفوارية.

ويأتي توقيع اتفاقية الشراكة تماشيا مع التوجهات المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده، الهادفة إلى بلورة سياسة شاملة ومتجددة تخص علاقات التعاون جنوب – جنوب وتفعيل السياسة الوطنية الرامية إلى دعم آليات التعاون الدولي اللامركزي.

وأكد لنا رئيس الجهة على دور المغرب الرائد بالقارة السمراء وثمن المبادرات الملكية التي عززت من موقعه دبلوماسيا وعكست سياسة الانفتاح الممنهجة من طرف المغرب في إطار علاقات التعاون جنوب ـ جنوب، ومن جهته اثنى على روح التعاون والاحترام اللذان ميز اللقاء..

وتباحث الطرفان إمكانية فتح خط بحري يربط بين ميناء الناظور وابيدجان لتقوية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

و تهم اتفاقية الشراكة إحداث آليات ووسائل للعمل المشترك التي من شأنها فتح آفاق تنموية رحبة وواعدة تشمل مجموعة من الميادين أهمها التعاون المؤسساتي والتنمية المحلية، التدريب الترابي، التعليم والتكوين المهني، التعليم العالي والبحث العلمي، التسويق الترابي، البيئة والتنمية المستدامة، الثقافة، الشباب والرياضة وحركية المجتمع المدني بالإضافة إلى جوانب أخرى من شأنها تمتين العلاقة بين المغرب والدول الإفريقية .

الإعلانات
المصدر - عبّر