مهاجرة مغربية بإيطاليا تلقي حذفها على يد مهاجرين مغربيين

بوابة مغاربة العالم26 يوليو 2018آخر تحديث : منذ 11 شهر
مهاجرة مغربية بإيطاليا تلقي حذفها على يد مهاجرين مغربيين
رابط مختصر

شهدت جزيرة ساردينيا بداية الأسبوع الجاري جريمة قتل بشعة ذهبت ضحيتها شابة مغربية في عقدها الثالث بعد تعرضها للتصفية الجسدية على يد اثنين نت المهاجرين المغاربة المقيمين بايطاليا.

الضحية المدعوة قيد حياتها “زينب بداد” حسب صحف إيطالية ، فارقت الحياة صباح يوم الإثنين الماضي بمستشفى مدينة “أولبيا” لحظات فقط بعد نقلها إليه، إثر اتصال أحد المهاجرين المغاربة بفرق الإنقاذ مدعيا أن الضحية تعرضت لحادثة عرضية في حمام البيت أدت إلى ارتطام رأسها بالأرض.

إلا أن المعاينة الأولية كشفت أن الضحية تعرضت لعملية تعذيب حقيقية وان جسمها يحمل آثار كدمات وضربات واضحة إضافة إلى أن رأسها تعرض لضربات متتالية وليس ضربة واحدة كما ادعى المتصل بالإسعاف.

ومباشرة بعد إعلان موت المهاجرة المغربية تم إشعار مصالح الأمن التي باشرت تحقيقاتها مع مهاجرين مغربيين ، كانا يتواجدان رفقة الضحية بنواحي بلدة “أرساكينا”، ليتم اعتقالهما بعدما تبين للمحققين تورطهما في تعذيب الضحية.