الإعلانات

منح إدارة الجامع الكبير ببلجيكا للمغرب بعد إلغاء العقد مع السعودية

آخر تحديث : الثلاثاء 20 مارس 2018 - 9:57 صباحًا
2018-03-20T09:57:39+00:00
2018-03-20T09:57:39+00:00
بوابة مغاربة العالم

منحت إدارة الجامع الكبير في بروكسل، الذي يخضع لسيطرة مؤسسة الرابطة العالمية السعودية التي تم إنشاؤها سنة1962، مهلة سنة لاختتام أنشطتها، وانطلاقاً من الآن، سيكون الجامع الكبير تحت وصاية منظمة إسلامية أخرى تخضع لرقابة مغربية، وهي أكثر الجنسيات المسلمة من حيث عدد المهاجرين، حسب صحيفة “abc” الإسبانية.

وأبرزت الصحيفة أن الإسلام المغربي أكثر اعتدالاً، وتسامحاً من المذهب الوهابي، الذي يواجه انتقادات واسعة في الأوساط الدينية.

وأكد النائب في البرلمان البلجيكي، جورج داليمان، وهو نائب رئيس اللجنة التي حققت في تفجيرات تنظيم الدولة في بروكسل، لوكالة فرانس برس، على ضرورة رفع التحديات التي يواجهها التراب الأوروبي، وأورد قائلاً إنه “يجب التركيز من الآن فصاعداً على المستوى الأوروبي في معركتنا ضد الإرهاب، لأنه يوجد في أوروبا عشرين مسجداً آخر تابعاً لرابطة العالم الإسلامي”.

ويذكر أن الحكومة البلجيكية قررت إلغاء العقد الذي يمنح المملكة العربية السعودية الوصاية على المسجد الكبير في بروكسل، الموجود في الحي الأوروبي والذي يعد مركزاً للإسلام في بلجيكا.

الإعلانات