مؤسسة أطلس ماروك للعمل السوسيو ثقافي ، تحتفي بفن الملحون ورواده بسلا

بوابة مغاربة العالم26 فبراير 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
مؤسسة أطلس ماروك للعمل السوسيو ثقافي ، تحتفي بفن الملحون ورواده بسلا
رابط مختصر

أقامت مؤسسة أطلس ماروك للعمل السوسيو ثقافي، مساء أمس الأحد بالمركب الثقافي الملكي بسلا، حفلا تراثيا احتفى بفن الملحون ، وذلك تحت شعار” احتفاليات مغربية لتواصل الاجيال”. وتميز هذا الحفل، الذي يندرج ضمن أنشطة المؤسسة الشهرية وحضره عدد كبير من المبدعين وعشاق هذا الفن التراثي الأصيل ، بتكريم أحد رواده الملقب بالعندليب الأسمر المغربي ، المنشد البشير الخضار. 

وأحيى هذا الحفل الفني البهيج نخبة من شيوخ فن الملحون من مدن مكناس والرباط وسلا والدار البيضاء ومراكش والقنيطرة ، حيث استمتع الجمهور بوصلات ملحونية لك من سعيد الزرهوني الذي أدى قصيدة “طالب ليغارة ” للشاعر محمد بن علي المسفيوي ، وحكيمة طارق التي أدت قصيدة “محبوب القلب” للشاعر فضول المرنيسي ، وتوفيق أبرام الذي أدى قصيدة “رغبو تاج الملاح” وهي من نظم سيدي قدور العلمي.

كما شارك في الحفل الفنانون عبد اللطيف العلمي الذي أدى قصيدة “الرعد” للشاعر محمد بن سليمان ، وعبد الإله أوباقي الذي أدى قصيدة “سيدي يا رسول الله اشفع لي” لمحمد بلكبير، ونور الدين العمراني الذي أدى قصيدة “غاسق الانجال” لمحمد الكندوز ، هذا إلى جانب مشاركة الشاعرة ريحانة البشير رئيسة ” بيت المبدع ” التي ألقت قصيدة بعنوان “ليلة في مدينة الملحون”.

وفي كلمة بالمناسبة، قال الرئيس المؤسس لمؤسسة “أطلس ماروك” عبد العزيز الرابحي أبو أحمد ، إن هذا الحفل فرصة لربط الماضي بكل حمولته بالحاضر، واستشراف مستقبل يعيد للموروث الثقافي المغربي مكانته الراقية بين الأجيال.

وأكد أبو أحمد أن المؤسسة ستواصل تنظيم احتفاءها الشهري بكل الألوان الفنية التراثية التي تزخر بها المملكة ، وطرحها للدراسة والنقاش والإشعاع ، مساهمة منها في الحفاظ على أصالة الانتاج الإبداعي الذي تركه السلف للخلف. 

من جانبه، عبر المحتفى به البشير الخضار، الذي بدأ مساره الفني سنة 1992 بجمعية سجلماسة لفن الملحون بالرشيدية، عن سعادته بهذه الالتفاتة التي اعتبرها “مبادرة محمودة ترسخ ثقافة الاعتراف وكذا الاهتمام بالموروث الثقافي المغربي”. 

وقدمت للفنان الخضار، الحاصل على الإجازة في التاريخ الحديث من جامعة مولاي إسماعيل بمكناس ، شهادة تقديرية ودرع من المؤسسة. 

كما حظي البطل المغربي في فنون القتال محمد زرودي ، بنفس التكريم تقديرا لإنجازاته الرياضية التي حصل من خلالها على عدد من الميداليات الذهبية، وعلى المرتبة الثانية في بطولة العالم في روما والرتبة الأولى في بطولة العرب ببيروت. 

المصدرو م ع
كلمات دليلية