في سابقة قضائية إسبانيا تسمح بتقسيم تقاعد مغربي متعدد الزوجات على أرامله بعد وفاته

بوابة مغاربة العالم21 فبراير 2018آخر تحديث : منذ سنتين
في سابقة قضائية إسبانيا تسمح بتقسيم تقاعد مغربي متعدد الزوجات على أرامله بعد وفاته
رابط مختصر

في سابقة قانونية من نوعها أصدرت المحكمة العليا الإسبانية أواخر يناير 2018 حكما يقضي بحق أرامل مهاجر مغربي في إسبانيا متعدد الزيجات في الحصول بشكل متساوي على تعويضات التقاعد بعد وفاته.

وأصدرت المحكمة العليا قرارها بناء على الاتفاقية الضمان الاجتماعي بين المغرب وإسبانيا، وخصوصا مادتها رقم 23 التي تنص على أن تقاعد الزوج المتوفى يشمل جميع زوجاته المعترف بهن في القانون المغربي.

وسيساعد هذا القرار الصادر عن أكبر هيأة قضائية في إسبانيا الأرامل في حال تعدد الزوجات من الاستفادة من تقاعد أزواجهن بشكل متساوي، من دون الرجوع إلى القوانين الإسبانية التي تمنع تعدد الزوجات، وبالتالي إلغاء هذا الحق لمجموعة من السيدات.

وكان مجلس الجالية المغربية بالخارج قد أصدر سنة 2016 دراسة حول الحماية الاجتماعية للمهاجرين المغاربة في إسبانيا، والتي ضمت بين توصياتها وضع نظام للتقسيم المنصف لتقاعد الأشخاص المتوفين ممن كانت لهم أكثر من زوجة، أو جزء من هذا التعويض، على جميع الزوجات.

للاطلاع على نص الحكم اضغط هنا