ARABIKA

إنقاذ مهاجرين مغاربة حاولوا العبور إلى إسبانيا

آخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 7:20 مساءً
2017-09-12T19:20:49+00:00
2017-09-12T19:20:49+00:00

تمكنت البحرية الإسبانية الأحد من إنقاذ 15 مهاجرا مغربيا غير شرعي، خلال محاولتهم عبور مضيق جبل طارق، انطلاقا من الساحل الشمالي لبلادهم.

وذكر بيان للبحرية الإسبانية أن عملية إنقاذ هذه المجموعة من المهاجرين المغاربة تمت على مستوى مياه البوران قبالة سواحل مدينة ألميرية (جنوبي إسبانيا)، بعد إبحارهم على متن قارب مطاطي من ساحل مدينة الحسيمة (شمالي المغرب).

وحسب البيان، فإن تدخل البحرية الإسبانية جاء بعد تلقيها معلومات تفيد بحدوث عطب في محرك قارب يقل مهاجرين غير شرعيين في عرض البحر.

وأشار المصدر إلى أنه تم نقل جميع هؤلاء المهاجرين إلى ميناء ألميرية، حيث تلقوا إسعافات أولية ومساعدات من منظمة الصليب الأحمر الإسباني.

وأنقذت البحرية الاسبانية السبت 7 مهاجرين أفارقة خلال محاولتهم عبور مضيق جبل طارق انطلاقا من ساحل شمالي المغرب.

وذكر بيان للبحرية الإسبانية أن تدخل عناصر الإنقاذ تم بعد تلقيهم استغاثة هاتفية من طرف المهاجرين الذين كانوا على متن قارب مطاطي انطلق من أحد السواحل المغربية.

وأورد البيان أن تدخل عناصر البحرية الذي تم على بعد 6 أميال من ساحل ميناء طريفة (أقصى جنوبي إسبانيا) مكنهم من إنقاذ 7 مهاجرين هم 4 رجال و3 نساء، ينحدرون جميعا من دول جنوب الصحراء الأفريقية، دون تحديد جنسياتهم بالضبط.

وتعد محاولات هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين واحدة من مئات المحاولات سنويا والتي يقوم بها مهاجرون للتوجه إلى أوروبا انطلاقا من السواحل المغربية، ما جعل القوات البحرية المغربية والإسبانية في حالة استنفار وتنسيق مستمرين لمنع هذه المحاولات.

وتقوم البحريتان المغربية والإسبانية بتدشين سلسلة من الاتصالات الثنائية، لتحديد أماكن المهاجرين لإنقاذهم أو اعتراض سبيلهم.

وسمح التعاون بين البحريتين إلى دخول مياه البلدين دون حواجز بغية الوصول للمهاجرين الذين يتدفقون على نقاط مختلفة لعبور مضيق جبل طارق.

المصدر - العرب