المغرب: حاخام يهودي يدعو للتحرك من أجل مسلمي الروهينغا

آخر تحديث : الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 4:39 مساءً
2017-09-11T16:39:37+00:00
2017-09-11T16:39:37+00:00

أعرب الحاخام المغربي أفرهام عن غضبه الشديد مما يقع على مسلمي الروهينغا في إقليم الراخين الواقع شرقي بورما على الحدود مع بنغلاديش، والذين وصفتهم الأمم المتحدة ” بأكثر الأقليات ظلما واضطهادا في العالم بأسره”.

وكُتب في صفحة حانوكا لليهود المغاربة في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن أفرهام قال في تدوينة ” أنا كحاخام يهودي جد جد غاضب على ما يقع لأبناء عمومتنا المسلمين ببورما هذا عالم وحشي لا يتمثل بالإنسانية”.

ودعا أفرهام “كل أصحاب الضمير والحكومات بالوقوف ضد هذه المهزلة التي يمارسها هؤلاء الأشخاص ضد المسلمين”، وتساءل الحاخام ” من أعطاهم الحق ليبيدوهم هذا ذكرني بما وقع لنا بمحرقة الهولوكست تألمت جدا جدا يجب محاسبة هؤلاء الجهلة على فعلتهم”.

تصوير الشاشةالتدوينة في صفحة حانوخا لليهود المغاربة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك 
تصوير الشاشة

ونالت تصريحات الحاخام أفرهام ترحيب المسلمين، الذين عبّروا له عن شكرهم، في حين قال أحدهم ” كما جرت العادة وفي ظل الصمت العربي الإسلامي، حاخام ينتصر للمسلمين”، وكتب آخر ” رجال الدين اليهود تكلموا وعلماء المسلمين ما زلوا في غرف النوم”.

وتتكون الطائفة اليهودية في المغرب، وفقا للإحصائيات الأخيرة من 6 آلاف شخص، في حين يبلغ عددهم في إسرائيل 900 ألف، وهو أكبر تجمع لهم في العالم بعد فرنسا ومن ثم إسبانيا، الولايات المتحدة وكندا.

وكان جيش إنقاذ روهينغا أراكان قد أعلن في بيان أمس السبت، هدنة من جانب واحد لمدة شهر، بدءا من الأحد، لتمكين منظمات الإغاثة من إدخال المساعدات الإنسانية في إقليم الراخين، من جانب آخر، أشار مصدران إلى أن كل قرى المسلمين في منطقة راثيدونج تم إحراقها.