صحف… أزمة دبلوماسية جديدة بين المغرب وموريتانيا

آخر تحديث : الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 4:31 مساءً
2017-09-11T16:31:35+00:00
2017-09-11T16:31:35+00:00

كشفت مواقع إعلامية مقربة من دوائر القرار بموريتانيا، عن وجود أزمة ديبلوماسية جديدة بين الرباط ونواكشوط، عبر رفض النظام الحاكم فى موريتانيا قبول إعتماد السفير الجديد “حميد شبار” المعين في 25 يونيو الماضى، كممثل للمملكة المغربية لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية خلفا للسفير الراحل “عبد الرحمن بنعمر” الذي شغل المنصب لسنوات.

وحسب موقع ‘‘أنباء انفو‘‘ الموريتاني، فقد طالب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بتعيين شخصية مغربية أخرى غير “حميد شبار” ، معتبرا السفير الجديد للمغرب أشبه بإعادة نفس الشخصية السابقة وهوالذى كان تواجده خلال السنوات الأخيرة بنواكشوط أحد أسباب فتور علاقات البلدين، وفق تعبير ذات المصدر.

وأضاف ذات الموقع، أن موقفا رسميا جديدا فى موريتانيا من النزاع المفتعل فى الصحراء المغربية سيتم الإعلان عنه خلال الأيام أو الأسابيع القليلة المقبلة ، إذا لم يحدث تطور إيجابي في العلاقات الدبلوماسية المتوترة بين نواكشوط والرباط.

وتأتي الأخبار الإعلامية الجديدة، وسط صمت رسمي للمسؤولين المغاربة، حيث نفى مصدر مطلع “لشوف تيفي” وجود رفض رسمي للسفير المغربي الذي حل بموريتانيا منذ تعيينه لمباشرة أعماله دون مزيد من التوضيحات.

المصدر - صحف