توسيع شبكة المدارس البلجيكية بالمغرب بوضع الحجر الأساس لبناء مدرسة الرباط

مجتمع
MRE2420 يناير 2017آخر تحديث : منذ سنتين
توسيع شبكة المدارس البلجيكية بالمغرب بوضع الحجر الأساس لبناء مدرسة الرباط
رابط مختصر
عززت شبكة المدارس البلجيكية بالمغرب حضورها بالمملكة، أمس الخميس بالرباط، بوضع الحجر الأساس لبناء المدرسة البلجيكية بالرباط التي ستفتح أبوابها في شتنبر 2018.

 وأبرز الوزير-رئيس حكومة فدرالية والونيا-بروكسيل رودي ديموط، في ندوة حول موضوع “المدرسة في خدمة القيم الكونية”، أن هذه المؤسسة الجديدة تندرج في اطار تعزيز التعاون بين المملكتين والنهوض بقيم التعايش والتفاعل بين الثقافات.

وأوضح السيد ديموط، خلال الندوة التي سبقت حفل وضع الحجر الأساس لهذه المدرسة التي تعد الثانية من نوعها بعد المدرسة البلجيكية بالدار البيضاء، أن مشروع المؤسسات المدرسية بالمغرب يروم تأهيل التلاميذ لاحتلال موقع نشيط في المجتمع عبر دفعهم للتحلي بالاستقلالية والمسؤولية، وتحسيسهم بالرهانات الاقتصادية والاجتماعية والبيئة، وتنمية روح الإبداع لديهم وإعدادهم لاستيعاب التقدم التكنولوجي.

وأضاف أن التعليم البلجيكي يستند إلى التعاون بين الفريق التربوي والتلاميذ وأسرهم بهدف تكوين مواطني الغد المحترمين لأنفسهم وللآخرين، مشيرا إلى أن المدارس البلجيكية بالمغرب تتميز بخصوصية مرونة تغيير الأهداف بناء على تطور المهن وحسب متطلبات التعليم العالي، وتتسم بالجودة مع روح الانفتاح والتسامح والتعايش وتتكيف مع حاجيات التلاميذ وخصوصيات المغرب.

من جهته، اعتبر مدير القطاع الأساسي في المدرسة البلجيكية بالدار البيضاء أن المدرسة البلجيكية تمثل روحا ومجموعة من الممارسات الموروثة عبر قرون مع بيداغوجية محورها التلميذ، مضيفا أن نظامها التربوي يبرز أربع قيم أساسية تتمثل في الديمقراطية، وانفتاح المنهجيات العلمية، والاحترام والحياد.

وأشار إلى أن إحدى خصوصيات المدارس البلجيكية في المغرب تتمثل في حرية الممارسة وأن المنهجية تتغير حسب السياق والفئة المستهدفة مع الوفاء للخطوط العريضة، مما يجعل المدرسة البلجيكية قابلة تماما للتكيف مع السياق المغربي.

وتنظم المدارس البلجيكية بالمغرب اتفاقية تم ابرامها في 21 ماي 2014 بين الحكومة المغربية وحكومة فدرالية والونيا-بروكسيل تطبق بموجبها هذه المدارس المناهج التعليمية للفدرالية مع إدماج دروس في اللغة والثقافة العربية والتاريخ والبيداغوجيا للمغرب تحترم توجيهات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني المغربية.

كما تطور هذه المدارس جانبا اجتماعيا يشمل تمكين أطفال مهمشين من التمدرس الكلي المجاني بالمؤسسة، وتكوين الأساتذة، وأعمالا خيرية وغيرها.

وتمتد المدرسة البلجيكية بالرباط، التي ستقام في حي الرياض، على مساحة 11 ألف متر مربع مع قدرة استيعاب تصل إلى 1500 تلميذ تتراوح أعمارهم بين سنتين ونصف و18 سنة بمسار كامل يمتد من التمهيدي إلى الثانوي.

المصدرو م ع